كيف تعمل طبقة الأوزون على تغيير مناخ الأرض؟

اذهب الى الأسفل

كيف تعمل طبقة الأوزون على تغيير مناخ الأرض؟

مُساهمة من طرف bou lahya في الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 4:41 pm



لها أون لاين: كثيراً ما نقرأ ونسمع عبر وسائل الإعلام المختلفة، أخباراً عن طبقة الأوزون، والمخاطر التي يمكن أن تسببها للأرض، والتحذيرات التي تطلقها الدول حول ضرورة التعامل معها، ومستقبل الأرض المرتبط بها.
لكن.. ما طبقة الأوزون..؟ كيف تعمل..؟ وكيف تؤثّر بالأرض.؟

ثلاث ذرات أوكسجين فقط:
تتألف طبقة الأوزون من غاز يدعى غاز الأوزون، ويتألف كل جزيء من هذا الغاز من 3 ذرات أوكسجين، متحدة مع بعضها البعض، أي (O3). مع العلم أن الأوكسجين الذي نستنشقه هو (O2).
ويمتاز هذا الغاز بأنه غير مستقر، وشديد التفاعل. ويعمل الأوزون أساساً كمادة منظّفة للجو، يزيل الروائح، ويعقم الهواء ومياه الشرب.
والأوزون بطبيعة الحال يوجد على شكل طبقة في الجو، تقع في الغلاف الجوي العلوي.
وتعمل طبقة الأوزون على حماية سطح الأرض من خطورة الأشعة فوق البنفسجية للشمس، وهي تقع على ارتفاع يصل ما بين 30 – 50 كيلومتر فوق سطح الأرض، ويؤدي ثقب هذه الطبقة، أو الإضرار بها، إلى وصول أشعة الشمس كما هي، دون مرور بطبقة الأوزون التي تحجب الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يسبب الدمار لأجزاء كبيرة من الأرض، كالنباتات والحيوانات والإنسان أيضاً.
طبقة أوزون جديدة أكثر خطراً:
بسبب انتشار المصانع وعوادم السيارات وارتفاع درجات الحرارة، بدأت تتشكل طبقة جديدة من الأوزون الضار، على ارتفاع منخفض من سطح الأرض. وغالباً ما تكون هذه الطبقة سلبية، وتسبب مشاكل للإنسان والكائنات الحيّة.
وتتكون هذه الطبقة بسبب: تلوث الهواء الناجم عن محركات الاحتراق الداخلي، ومحطات توليد الطاقة، وعوادم السيارات، والانبعاثات الصناعية، التي تسبب انتشار غازات أكسيد النتروجين المتنوعة، والمركبات العضوية المتطايرة، والمنتجات التي يسببها احتراق البنزين والفحم. والتي تتحد مع الأكسجين لتكوين الأوزون الضار، الذي يصبح كالسد، يحول دون صعود الحرارة من الأرض باتجاه الطبقات العليا للغلاف الجوي، الأمر الذي يحبس الحرارة على ارتفاع بسيط من الأرض، وهو ما يعرف باسم "ظاهرة الاحتباس الحراري".
ورغم أن التلوث الناجم عن الأوزون يتركز أساساً في المناطق الحضرية وشبه الحضرية، إلا أنه بدأ ينتشر في الأرياف والمناطق الخضراء، بسبب ارتفاع التلوّث، ودور الهواء في انتقال هذه الغازات السامة إلى مناطق الأرض المختلفة.
هل يؤذي الأوزون جسم الإنسان والنباتات؟
عندما يتم استنشاق الأوزون، فإنه ينتشر في جميع أنحاء الجهاز التنفسي، ويتسبب بأضرار مباشرة في الشعيبات والحويصلات الهوائية للرئتين. وتكرار التعرض للأوزون يمكن أن يتسبب بإتلاف أنسجة الرئة، وحدوث التهابات في الجهاز التنفسي.
كما يتسبب الأوزون بتفاقم الأمراض التنفسية الموجودة أصلاً، كالربو وغيرها، ويقلل من وظائف الرئة، والقدرة على ممارسة التنفس بصورة طبيعية، ويسبب آلاماً في الصدر والسعال، وغيرها من المشاكل الأخرى.
أما تأثير الأوزون على الطبيعة والأرض، فهو سلبي أيضاً، وكثيراً ما يسبب أضراراً مباشرة للنباتات والأشجار. وتستطيع مستويات عالية من الأوزون السلبي: تدمير المحاصيل الزراعية والغطاء النباتي للغابات.
الحد من تلوث الأوزون:
هناك عدة طرق يمكن أن تساعد على خفض تلوث الأوزون، ومنها:
• الحد من استخدام السيارات.
• عدم استخدام المعدات التي تعمل بالبنزين.
• تجنب الحرائق واشتعال الغابات وغيرها.
• سلامة المحركات العاملة.
• استخدام الدهانات الآمنة بيئياً.
• الحفاظ على الطاقة.
إلى جانب المحاولات الشخصية؛ للحد من تلوث طبقة الأوزون، بدأت وكالة حماية البيئة بتطبيق معايير أكثر صرامة لجودة الهواء، مثل: قانون الهواء النقي وتعديلاته؛ للحد من تلوث الهواء. وتحاول الدول تطبيق هذه المعايير على المصانع والمعامل وغيرها.
أمثلة مميتة:
عاشت مدينة لندن البريطانية عام 1952م، تجربة حقيقية لسلطة طبقة الأوزون القريبة من الأرض والمميتة، والتي انتشرت على شكل سحابة سوداء في سماء المدينة، حجبت الرؤية عن الآلاف، وأغرقت المدينة بظلام استمر عدّة أيام، نتج عن ذلك: وفاة أكثر من 4 آلاف شخص، وكان ذلك بسبب الانبعاثات الكيميائية للمصانع والمعامل والشركات وغيرها، وهو ما يعني أنه كلما اقتربت طبقة الأوزون التي تتولد بسبب المعامل والمصانع من الأرض؛ كلما تسببت بحدوث تأثيرات أوضح وأبلغ على الإنسان والبيئة والأرض.
avatar
bou lahya

عدد المساهمات : 146
السٌّمعَة : 102
تاريخ التسجيل : 11/12/2012
العمر : 18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى